بحث

التمارين المنزلية: خط دفاع هام ضد فيروس كورونا

تاريخ التحديث: ٣٠ يوليو ٢٠٢٠

كيف تستطيع الرياضة تحسين مناعتك ضد كورونا؟




سواء كنت من الأشخاص الذين اعتادوا ارتياد الجيم بانتظام، أو من الأشخاص الذين كانوا يدفعون اشتراك الجيم ويستمرون بتأجيل الذهاب إليه (أنا كنت كذلك؟ وأنت أيضاً؟ أهلاً بك بيننا!)، عليك أن تبدأ بالتفكير بممارسة الرياضة المنزلية بدءاً من اليوم، والسبب؟ صدقني أنت بحاجة للرياضة في زمن كورونا أكثر من أي وقت مضى!


رغم أن ممارسة الرياضة قد لا تضمن عدم إصابتك بكورونا، إلا أن القليل من النشاط الحركي يومياً قد يساعدك على مكافحة كورونا بطرق مختلفة وغير مباشرة، وهذا ما سوف نفصله فيما يلي.

فوائد التمارين الرياضية لصحتك النفسية: قل لا ... للقلق والتوتر ولقلة نوم

للتمارين الرياضية تأثير إيجابي واضح (أو حتى لا نبالغ إذا وصفناه بالتأثير السحري) على مزاجنا وصحتنا النفسية عموماً. فقد أظهرت العديد من الدراسات العلمية أن ممارسة الرياضة بانتظام قد يساعد على:

  • تحسين مستويات التركيز والإنتاجية، وهو أمر أنت بحاجة ماسة إليه، لا سيما إذا كنت تمارس عملك أو تذاكر دروسك عن بعد في جو المنزل.

  • تخفيف التوتر والقلق، واللذان لا بد أن مستوياتهما قد وصلت السقف لدى كثيرين منا مع مستقبل أصبح التنبؤ بما قد يجلبه لنا شبه مستحيل.

  • خفض فرص الإصابة بالكثير من المضاعفات الجسدية والنفسية التي قد يسببها التوتر المستمر مع الوقت.

  • تحسين جودة النوم، فبكورونا أو بغير كورونا جسمك بحاجة لأخذ قسط من الراحة يومياً، وإذا كنت مصاباً بالأرق أو باضطرابات النوم التي رافقت كثيرين منا في فترة الحجر الصحي، الرياضة قد تكون هي الحل.

فوائد التمارين الرياضية لصحتك الجسدية: نعم … الرياضة سوف تحسن مناعتك

عندما تبدأ بممارسة الرياضة بانتظام فإن هذا سوف يحسن نفسيتك ومزاجك، وهو أمر عليك أن لا تستهين بأهميته لصحتك الجسدية، فممارسة الرياضة بانتظام قد يساعد على:

  • تقوية جهاز المناعة لديك، فردة فعل الجسم ضد فيروس كورونا قد تختلف تبعاً لحالتك الصحية ومستوى لياقتك البدنية، ورغم عدم وجود دراسات كافية تؤكد فوائد الرياضة في تقوية المناعة ضد كورونا، إلا أن هناك العديد من الدراسات التي أظهرت أن اللياقة البدنية قد تخفف بشكل ملحوظ من حدة الأعراض المرافقة لبعض الأمراض التي تشبه أعراضها أعراض مرض كورونا، مثل الإنفلونزا والالتهاب الرئوي.

  • خسارة الوزن الزائد أو ضمان عدم اكتساب كيلوغرامات إضافية. لا أدري عنك، ولكن أنا لا أريد أن أخرج من زمن كورونا بشرايين مغلقة ومشاكل في القلب وخزانة ثياب بحاجة لتجديد، وأنت؟

  • خفض فرص الإصابة ببعض الأمراض المزمنة، أو إبقاء حالة المصابين بأمراض مزمنة تحت السيطرة طوال فترة الحجر الصحي. إن كنت لا تستطيع المساهمة بتخفيف انتشار الجائحة (كما هو حال معظمنا) حاول على الأقل أن لا تكون السبب في حرمان شخص مريض بكورونا أو كبير في السن من الحصول على العلاج اللازم فقط لأنك أهملت أدويتك أو قررت أن تفرط في تناول الطعام دون ممارسة أي نوع من النشاط الحركي.

كيف تستطيع ممارسة الرياضة في المنزل دون أدوات؟

تنصح منظمة الصحة العالمية بممارسة ما يقارب 75-150 دقيقة من التمارين الرياضية أسبوعياً، ولتحقيق ذلك، إليك قائمة بأهم نصائحنا لممارسة التمارين الرياضية في المنزل:

  • لا أثقال؟ اخترع بدائل! هناك العديد من الأدوات والمقتنيات المنزلية التي تستطيع استخدامها كبديل عن الأثقال التي اعتدت استعمالها في الجيم، مثل: صندوق الماء الممتلئ، طفلك الصغير (نشاط ممتع جداً، جربه).

  • احصل لك على شريك رياضي لممارسة التمارين الرياضية معه أو معها يومياً، قد يكون الزوج أو الزوجة أو حتى طفلك الصغير كما ذكرناً آنفاً.

  • مارس التمارين التي تعتمد على وزن جسمك، مثل: تمرين البلانك، تمارين الضغط، تمارين السكواتس.

  • لا تعرف ما التمرين الذي عليك ممارسته اليوم؟ هناك العديد من التطبيقات التي سوف تساعدك على تصميم برنامج تمرين يومي يناسبك، كما سوف ترشدك وتدلك على الطريقة الصحيحة لممارسة كل تمرين خطوة بخطوة، مثل يلا رياضة.

  • ضع منبهاً على هاتفك لتذكيرك بممارسة الرياضة يومياً، فالنسيان واختلاط الليل بالنهار في فترة الحجر المنزلي أمر طبيعي ويعاني منه أغلبنا.

جميعنا بحاجة للدعم النفسي في هذه الفترة الصعبة، وجميعنا كذلك بحاجة لتوفير الدعم النفسي للأشخاص الذين نحبهم، فوقع هذه الفترة على الجميع يختلف، ولكن … الرياضة حتماً سوف تجعلك قادراً على تخطيها ودعم من تحب كذلك على تخطيها.


٣٨ مشاهدةتعليق واحد (١)

أحدث منشورات

عرض الكل