بحث
  • Yalla Reyada

متى تبدأ نتائج الرياضة بالظهور على جسمك؟

قمت بالخطوة الأصعب، واتخذت القرار، ومضى ما يقارب أسبوع على اتباعك لنمط حياة صحي يجمع بين الحمية الصحية والرياضة، ولكن جسمك لم يتغير، ووزنك لم يتغير، فهل هذا طبيعي؟ ومتى من المتوقع أن تبدأ النتائج بالظهور على جسمك وعلى الميزان؟




تختلف طريقة استجابة الجسم للرياضة من شخص لآخر، فبينما قد يظهر التغيير بشكل واضح وملحوظ على البعض في غضون شهر واحد فقط، قد يحتاج البعض الآخر فترة أطول لتبدأ النتائج بالظهور، فما الذي يحصل؟


عوامل محددة لسرعة خسارة الوزن وبناء العضلات

إليك قائمة بأبرز العوامل التي قد تلعب دوراً في سرعة ظهور نتائج الرياضة على الجسم:


1- هل هذه هي المرة الأولى التي تمارس فيها الرياضة؟

إذا كانت هذه هي المرة الأولى لك في النادي الرياضي أو إذا كنت تلتزم بممارسة الرياضة للمرة الأولى في حياتك، من المتوقع أن تبدأ النتائج بالظهور على جسمك خلال فترة شهرين، بينما وفي المقابل قد تبدأ النتائج بالظهور على الجسم خلال فترة قد تبلغ الأسبوعين إذا كنت شخصاً رياضياً بطبيعتك وانقطعت عن الرياضة لفترة بسيطة لسبب ما.


2- الوزن المبدئي

غالباً ما تبدأ النتائج والتغييرات الجسدية بالظهور بسرعة على الأشخاص الأعلى وزناً، فهؤلاء تميل أجسامهم لخسارة الدهون الزائدة بوتيرة أسرع بمجرد بدء اتباع حمية غذائية صحية وبمجرد البدء بممارسة التمارين الرياضية المناسبة بانتظام.


3- طبيعة التمارين

تختلف سرعة خسارة الدهون وبناء العضلات حسب نوع التمارين المتبعة، فبينما قد تساعد بعض التمارين على خسارة الدهون بسرعة، هناك تمارين قد تساعد على زيادة الوزن والكتلة العضلية، ولكل من هذين الفئتين تأثير مختلف على الجسم.

استشر المدرب الرياضي بشأن التمارين التي تناسبك قبل البدء، أو استفد من بعض التطبيقات الرياضية التي قد تساعدك على اختيار التمارين المناسبة، مثل تطبيق يلا رياضة.


4- طبيعة الحمية الغذائية المتبعة

إذا لم يتم إجراء أي تغيير يذكر على نمط الحمية الغذائية المتبعة، فهذا قد يتسبب بظهور نتائج الرياضة ببطء أو حتى عدم ظهور أي نتائج، لذا يفضل دوماً اتباع حمية غذائية صحية جنباً إلى جنب مع التمارين الرياضية.

وتختلف الحمية الغذائية تبعاً لطبيعة الهدف المنشود من ممارسة الرياضة، فعلى سبيل المثال:

  • إذا كنت ترغب بخسارة الوزن الزائد، قد تحتاج لحرق سعرات أكثر من تلك التي تستهلكها أو قد تحتاج لتقليل كمية السعرات المستهلكة يومياً.

  • إذا كنت ترغب ببناء العضلات، قد تحتاج لتناول كميات أكبر من الكربوهيدرات والبروتينات.

5- عوامل أخرى

هذه بعض العوامل الأخرى التي قد تؤثر على سرعة ظهور نتائج الرياضة على جسمك:

  • جودة النوم: إذ تربط العديد من الدراسات اضطرابات النوم بزيادة أو ثبات الوزن.

  • العمر: فمع التقدم في العمر تصبح خسارة الوزن أكثر صعوبة.

  • ممارسة بعض الحميات القاسية في السابق: إذ تؤثر هذه الحميات بشكل سلبي على عمليات الأيض مما قد يجعلها بطيئة، وبالتالي فإن تغير شكل ووزن الجسم قد لا يحصل بالسرعة المطلوبة على الرغم من ممارسة الرياضة واتباع حمية صحية.

  • الجنس: إذ تميل نتائج الرياضة للظهور بوتيرة أكثر بطئًا على أجسام النساء بالمقارنة مع أجسام الرجال.

خط زمني تقريبي: أسبوع، شهر … 6 أشهر!

على الرغم من أن سرعة ظهور نتائج الرياضة على الجسم تختلف من شخص لآخر، إلا أن هذه بعض الأمور المتوقع حصولها مع ممارسة الرياضة:

  • الشهر الأول: غالباً ما تبدأ الكتلة الدهنية والكتلية الكلية للجسم بالتناقص بعد مرور 2-4 أسابيع على بدء ممارسة التمارين الرياضية.

  • بعد مرور 3 أشهر: هنا تحديداً يلاحظ المعظم تغييراً واضحاً، لا ينعكس فقط على مقاسات الجسم والوزن الكلي، بل ينعكس بشكل إيجابي على قوة الجسم والقدرة المتزايدة على تحمل التمارين الرياضية وإنجازها بسهولة.

  • بعد مرور 6 أشهر: يحصل المعظم على النتائج المنشودة من الرياضة بعد مرور ما يقارب 6 أشهر على الالتزام بالتمارين الرياضية، ولكن غالباً ما يلاحظ المعظم ثبات الوزن مع الوصول لهذه المرحلة مما قد يستدعي تغيير التمارين الرياضية المتبعة.

تغييرات ملحوظة على الصحة

بالإضافة للتغييرات التي قد تبدأ بملاحظتها على وزنك وقياسات جسمك المختلفة، هذه بعض التغييرات الداخلية الإيجابية التي ستبدأ بالحدوث في جسمك والتي سوف تنعكس بشكل إيجابي على صحتك مع مرور الوقت:

  • تحسن في المزاج والصحة النفسية، ومن المرة الأولى لممارسة الرياضة!

  • زيادة قوة عضلة القلب، مما قد يساعد على تقوية الدورة الدموية في الجسم عموماً.

  • انخفاض ضغط الدم المرتفع.

  • تحسن واضح في جودة النوم.

  • زيادة القدرة على التركيز في العمل، وخفض فرص الإصابة ببعض الأمراض العصبية مع التقدم في العمر.

  • ارتفاع ملحوظ في مستويات الطاقة والنشاط حتى في أوقات الراحة.

٨٤ مشاهدة٠ تعليق