بحث

كيف أقنع أهلي بالبيت بالبدء بالتمرّن؟



أصعب خطوة في ممارسة الرياضة هي البدء، وكثيرون منا مصابون بمتلازمة "سوف أبدأ غداً"، والتي بدأت معنا منذ سنوات وربما كانت الثابت الوحيد في خضم الكثير من المتغيرات التي مرت بنا ومررنا بها! فكيف تستطيع تحفيز نفسك وتحفيز أفراد عائلتك على البدء من اليوم؟


لا ترغب في بذل الكثير من الجهد؟ ميزانية هذا الشهر لا تكفي لدفع اشتراك النادي الرياضي؟ لا وقت لديك؟ أعذار يزداد عددها كل يوم، ودهون يرتفع منسوبها في أجسامنا كل يوم كذلك. فما الحل؟ ابدأ بتحفيز نفسك وأفراد عائلتك للبدء بالتمارين الرياضية عبر اتباع الخطوات والتقنيات التالية:


1- ابدأ بنفسك أولاً

قبل أن تبدأ بإعطاء محاضرات طويلة حول فوائد الرياضة والحمية الغذائية الصحية، ما رأيك أن تقوم بتطبيق مضمون محاضراتك على نفسك أولاً؟ هذا ما يسمى بسياسة الإقناع 101، هل كنت سوف تقتنع بشخص يخبرك بمضار البرغر وهو يمضغ آخر حبة بطاطا تبقت من وجبة البرغر؟ بالطبع لا.

من الصعب أن تقنع من حولك بإحداث تغيير جذري في نمط حياتهم إن لم تكن قد سبق وطبقت ذلك على نفسك، ولكن وعندما تبدأ أنت بتبني عادات صحية، قد يصبحك سلوكك معدياً وقد يصبح حديثك أكثر إقناعاً، ومع رؤية التغيير الذي سوف يطرأ على صحتك وجسمك، سوف يبدأ أفراد عائلتك بطرح أسئلة بداعي الفضول في البداية، وهو فضول تستطيع توجيهه بسهولة لتشجيعهم على تبني عادات صحية.


2- آن أوان نبش تاريخ العائلة الطبي!

هل هناك مرض مزمن سبق ووقع بعض أفراد عائلتك الممتدة أو القريبة ضحايا له؟ إذا كنت ترغب في حماية نفسك وحماية أفراد عائلتك (لا سيما كبار السن) من هذه الأمراض، عليك أن تكون صريحاً وتواجههم بالحقائق، فاتباع نمط حياة غير صحي قد يكون كفيلاً بتعجيل إصابة الأشخاص السليمين في العائلة بهذه الأمراض، أو تعجيل وتيرة تقدم هذه الأمراض في أجسام الأشخاص الذين بدأت أعراض هذه الأمراض بالظهور عليهم بالفعل، لا سيما أمراض القلب والشرايين.

وبعد المصارحة، حدثهم أكثر عن فوائد الرياضة وكيف بإمكان الرياضة أن تنعكس بشكل إيجابي على صحتهم ومختلف نواحي حياتهم. فعلى سبيل المثال، أخبرهم كيف قد تساعد الرياضة على:

  • تحسين صحة كبار السن وإطالة أعمارهم لسنوات، بشكل سوف يسمح لهم برؤية أحفادهم وأحفاد أحفادهم.

  • خفض عدد المرات التي قد يضطر فيها أحد أفراد العائلة لدخول المشفى أو غرفة العناية المكثفة.

  • توفير المال، فبدلاً من صرف "تحويشة العمر" على عملية قلب مفتوح، من الممكن استخدام هذا المبلغ للسفر والسياحة ورؤية العالم. مشفى؟ أم شاليه في جزر المالديف؟ لك حرية الاختيار.


3- قليل من المنافسة … كثير من التقدم

منافسة وجائزة والقليل من الضغط النفسي الصحي قد يكون هو كل ما تحتاجه! أقنع أفراد عائلتك بالبدء ومن ثم وبعد أخذ إذن كل فرد منهم، قم بتعليق ورقة على باب الثلاجة فيها قائمة بقياسات جسم كل فرد، واتفق مع عائلتك على تخصيص جائزة شهرية للشخص الأكثر التزاماً بالتمارين أو الشخص الذي يخسر أكبر كمية من دهون الجسم.

تستطيع كذلك أن تعلن أن الشخص الأقل التزاماً هو من سيتكفل بدفع ثمن هذه الجائزة مثلاً! هناك طرق كثيرة تستطيع الاختيار من بينها لعمل هذا النوع من المسابقات تبعاً لطبيعة عائلتك وتبعاً لأهداف كل فرد. قم بتصميم منافسة تناسب عائلتك، وساعد كل فرد منهم على استعادة صحته ولياقته وابتسامته.


4- صمم برنامجاً رياضياً يحتوي على أنشطة سوف تحبها عائلتك

قد لا تبدو التمارين الرياضية التقليدية جذابة أو مغرية، لذا اجلس مع نفسك وفكر في الأنشطة التي قد يستمتع بممارستها أفراد عائلتك وصمم جدول الشهر الرياضي على هذا الأساس، أو بكلمات أخرى، صمم برنامجاً يبدو من الخارج وكأنه ترفيهي ولكنه في الحقيقة رياضي (هش! لا تخبرهم بذلك ...).

هذه بعض الأنشطة الرياضية الجماعية التي قد تحبها عائلتك:

  • الرقص في المنزل على أنغام الموسيقى، أي موسيقى … !

  • الحديقة بحاجة لعناية ... "ما رأيكم أن نخصص القليل من الوقت يومياً لتنظيف الحديقة وإعادة تصميمها وترتيبها؟".

  • المنزل بحاجة لتنظيف ولكنه كبير ... "ما رأيكم أن نقوم بتنظيف غرفة أو طابق واحد كل عدة أيام إلى أن ننتهي من تنظيف وترتيب كافة أنحاء المنزل؟".

  • المنزل بحاجة للكثير من الأغراض ... "ما رأيكم أن نقصد السوبرماركت مشياً؟ وأن نعود محملين بالمشتريات مشياً كذلك؟".


5- طرق أخرى

هناك الكثير من الخدع النفسية الأخرى التي تستطيع اتباعها مع أفراد عائلتك لتقنعهم بممارسة الرياضة، إليك مجموعة من الأفكار الإضافية:

فكرة 1: هدايا للجميع، ولكن … !

أحضر لكل فرد من أفراد عائلتك قطعة ثياب كهدية، ولكن احرص على إحضارها أصغر بمقاس أو اثنين. وأقنعهم بمحاولة خسارة بعض الوزن الزائد للتمكن من ارتدائها.

يريدون إرجاعها أو استبدالها؟ أخبرهم أن المتجر أفلس وأغلق أبوابه ولا مجال للتبديل مثلاً :)

فكرة 2: وجبات صحية تنتظرهم كل صباح

ابدأ بتحضير وجبات صحية واتركها في الثلاجة ليجدها أفراد الأسرة صباحاً قبل الذهاب للعمل أو للدراسة، هذا سوف يشعرهم بأنك تهتم بصحتهم تماماً كما تهتم بصحتك، ومن يدري، قد تبدأ هذه الوجبات بإحداث فرق يشجعهم على بدء ممارسة الرياضة معك!

فكرة 3: رحلة أو نشاط يحتاج استعداداً

قم بتسجيل كافة أفراد العائلة في رحلة أو نشاط يحتاج من المشاركين أن يكونوا على مستوى معين من اللياقة البدنية، وساعدهم لكي يصلوا لهذا المستوى قبل أن يحل موعد هذا النشاط أو الحدث.

هذه الأحداث قد تكون: ماراثون، تسلق منطقة عالية، مسار مشي طويل في البرية.



١٢٥ مشاهدة٠ تعليق

أحدث منشورات

عرض الكل